يعاني الكثير من المعاقين من سوء معاملة المحيطين بهم وخصوصا من قبل الزوج أو الزوجة وغالباً عندما تكون الاعاقة حدثاً مستجداً في حياتهم، تجعلهم بحاجة لمن يعتني بهم ويقوم بخدمتهم بعد أن كانوا اشخاصاً منتجين وفاعلين فالاعاقة تجعلهم في موقف ضعيف، وقد يواجهون مختلف انواع الاعتداء والاساءة نعدد بعضها ونجعلها بصيغة الانثى لانها تمثل الطرف المعتدى عليه على الاغلب:

الاعتداء الجسدي

كضربها أو دفعها أو ايقاعها من الكرسي المتحرك أو منعها من استخدام الاجهزة التي تعينها في اعاقتها أوانكار حاجتها لها وعدم توفيرها أو كسر الادوات المساعدة لها  لمنعها من الحركة أواستخدام اجهزتها لتعذيبها وتهديدها.

الاهمال

التأخر المتعمد عند طلب المعاقة للمساعدة ورفض طلباتها والامتناع عن مساعدتها .

إهمالها بتعريضها للبرد الشديد أو الحر الشديد أو الجوع و العطش أو عدم الاهتمام بنظافتها وعلاجها ونوعية طعامها وملابسها.

الامتناع عن اخذها للطبيب أواعطائها مواد سامة أو أدوية غير مناسبة أو اساءة استخدام ادويتها أو إعطاء معلومات مغلوطة عن مرضها للطبيب بشكل متعمد لغرض ايذائها.

الاساءة النفسية والعاطفية

كمعاقبتها أو السخرية منها، مقاطعتها ورفض التكلم معها ورفض طلباتها،والاستهزاء بها وبإعاقتها والسخرية من ثقافتها أو معتقداتها او عاداتها أو ذوقها أو إجبارها على أمور ترفضها.

تخويفها وتهديدها كأن يرفع يده أو يقوم بفعل أو نظرة بطريقة معينة أو هيئة لارهابها، أو تهديدها بتدميرممتلكاتها أو الاعتداء على من تحبهم أو استخدام السلاح لتخويفها.

عزلهاعن طريق التحكم بمنافذ الاتصال بالاصدقاء والعائلة والجيران، بالاضافة للتحكم بالهاتف والتلفزيون وكسر اجهزة الاتصال ورفض استخدامها.وتقليص احتمالية استعانتها بمن يساعدها ويعتني بها،وثنيها عن الاتصال بهم .

تبريرالاعتداء والقسوة

انكار الاعتداء أوالاستهانة به، والتقليل من اهميته وإنكار الالم الجسدي والنفسي الذي سببه للمعاقة،تبرير وتسويغ الاعتداء بعدم السيطرة على تصرفاته أو بسبب اجهاده والقاء اللوم على المعاقة بتسببها بالاعتداء عليها.

الاعتداء الاقتصادي أو المالي

سرقة ممتلكاتها واموالها والاستيلاء عليها واستخدامها لفائدته وكوسيلة لعقابها أو مكافأتها، واتخاذ قرارات مالية بالنيابة عنها والكذب عليها وتقليل منافذ معلوماتها بخصوص ما تملكه والتسبب في افلاسها.

الاستعلاء والمن عليها

كمعاملة المعاقة كطفل أو كخادم، وتحقيرها والاستهانة بها واتخاذ قرارات بالنيابة عنها،وتحديدها بقوانين ومسؤليات ضيقة ومحددة. وتقديم الخدمات لها بشكل يؤكد ضعفها واتكالها، واعطاء اراء بالنيابة عنها لتبدو كأنها رأيها، انكار حقوقها، ومنعها من إظهار قدراتها.

الاعتداء اللفظي

كشتمها وسبها والتهديد بايذائها، ومنعها من الحصول على ابسط وسائل المساندة، أو انهاء العلاقة معها وتركها وحيدة بلا مساعدة، أواستخدام العقوبات للحصول على طاعتها وخضوعها، أوالضغط عليها للتستر عليه أويهددها بطردها من بيتها ورميها في الشارع والتخلص منها والاستحواذ على ممتلكاتها.

الاساءة الجنسية

كالاجبار على العلاقة الجنسية مقابل الطعام أو المساعدة، أو التهديد بالاذى في حال امتناعها .

الاعتداء الديني والاعتقادي

منعها من ممارسة معتقداتها الدينية، اخبارها بأن ذنوبها هي السبب في اعاقتها،الاستهزاء بمعتقداتها الدينية وانكارها، استخدام معتقداتها في اثبات حقه في التسلط والاعتداء عليها وانكار ضرورة علاجها.

 

المصدر

http://stoprelationshipabuse.org/educated/women-with-disabilities/#tactics

Advertisements