إضطراب الشخصية هو مرض نفسي يسبب اختلاف متطرف لسلوك ومشاعر وافكار الشخص المضطرب عن السلوك السوي. هذا الاضطراب يسبب مشاكل كثيرة للمصاب سواءاً شخصية أو مهنية. وهناك عدد من الاضطرابات النفسية المشخصة والمتفق عليها من قبل المختصين النفسيين حول العالم هذه انواعها :

1.      إضطراب الشخصية المعادية للمجتمع (ANTISOCIAL PERSONALITY DISORDER)

متهور ويقع في مواقف خطيرة دون حساب العواقب المترتبة عليه وعلى الاخرين،وقد يقوم باعمال غير قانونية ،ويتصرف بشكل لا يعجب الاخرين، يحس بالضجر بسهولة وقد يصعب عليه البقاء في عمل أو وظيفة، مزاجه عدواني ويسهل وقوعه في الخلافات والمشاكل، يفعل اشياء قد تضر الاخرين ولا يهمه ذلك طالما أنه يرغب بفعلها، لا يشعر بالذنب عندما يسيء معاملة الاخرين، يؤمن بالبقاء للاقوى ويغتنم الفرص ويستغل الاخرين، وغالباً فانه قد شخص اضطرابه قبل سن 15 أو18. وبصورة عامة يمكن وصفه بانه متلاعب ومتحكم بالاخرين وظالم ومستغل ومعتدي على حقوق الغير.

 

2.      إضطراب الشخصية التجنبية (AVOIDANT PERSONALITY DISORDER)

يتجنب العمل والنشاطات الاجتماعية التي تتطلب التواجد مع الاخرين، ويتوقع منهم النقد والرفض ويكون حساساً لذلك، قلق باستمرار من أن يكتشفه أحد ويرفضه، أو أن يكون سخيفاً ويشعر بالخجل من الاخرين، يتجنب الصداقات والعلاقات والحميمية لانه يخشى الرفض، يحس بالوحدة والعزلة وأنه أدنى منزلة من الاخرين، وغير مستعد لتجربة نشاطات جديدة كي لا يحس بالحرج. ويمكن وصفه بشكل عام بأنه شديد الخجل والسلبية والانعزال .

 

3.      اضطراب الشخصية الحدية أو المتقلبة  (BORDERLINE PERSONALITY DISORDER)

لديه قلق شديد وخوف من تخلي الاخرين عنه ويفعل أي شيء لمنع ذلك، مشاعره حادة ومضخمة وانفعالية تدوم لساعات أو أيام وتنقلب بسرعة لنقيضها، كأن يكون سعيداً جداً وواثقاً صباحاً ثم يصبح تعيساً وبلا ثقة مساءاً، ومن الصعب جداً عليه اقامة علاقات مستقرة والمحافظة عليها ، يتصرف باندفاع وتهور ويقوم بافعال قد تؤذيه، كالاكل بشراهة أو استخدام الادوية والمخدرات أو السياقة المتهورة، وقد يكون لديه سلوك مؤذي لنفسه أو قتل نفسه، يشعر بالوحدة والفراغ معظم الوقت، ويغضب بشدة ولديه صعوبة في السيطرة على غضبه. وحين يكون متوتراً وقلقاً فانه يكون مجنوناً بالشك، أو يمر بحالات ذهان كأن يسمع اصواتاً أو يرى أشياءاً لا يراها الاخرون، وقد يشعر بخدر لا يتذكر بعده الاحداث بوضوح.ويمكن وصفه ببساطة بان لديه  تقلبات شديدة وسريعة في المزاج والعلاقات والتصرفات.

 

4.      الشخصية الاتكالية (DEPENDENT PERSONALITY DISORDER)

يشعر بالحاجة والضعف وعدم القدرة على اتخاذ القرارات أو القيام بعمل بشكل صحيح دون مساعدة أو اسناد، يسمح للاخرين بتولي المسؤلية في كثير من جوانب حياته، ينافق للاخرين ويؤيدهم على امور يشعر بخطئها أو لا يرغب بالقيام بها كي يتجنب خسارتهم أو فقدان مساندتهم، يخاف أن يترك ليتصرف بنفسه ، لديه عدم ثقة بنفسه، يرى الاخرين اكثر كفاءة منه بكثير، ويراه الاخرون شخصاً سلبياً مطيعاً ومنقاداً.

 

5.      الشخصية التمثيلية (HISTERIONIC PERSONALITY DISORDER)

لا يشعر بالارتياح الا عندما يكون في مركز الاهتمام، يكون طبيعياً أكثرعندما يمثل قلب وروح المجموعة، يشعر أن من واجبه تسلية الاخرين، يجامل ويمتدح أو يتحدى ويستفز ليكون مركز الانتباه، لديه سمعة بأنه يتصرف بانفعال وبشكل مبالغ،ويحس بأنه بحاجة لرضا الاخرين عنه، ويسهل عليهم التأثير عليه.

 

6.      الشخصية النرجسية (NARCISSISTIC PERSONALITY DISORDER)

يؤمن أن لديه اسباباً خاصة تجعله شخصاً مميزاً ومختلفاً وأفضل وأكثر استحقاقاً من غيره، في داخله لديه قلة احترام لنفسه ويعتمد على من حوله لمعرفة قيمته وحاجاته، يشعر بالانزعاج والهياج حين يهمله الاخرون ولا يمنحوه ما يشعر أنه مستحق له، يستاء من نجاحات غيره، يضع حاجاته ورغباته قبل وفوق حاجات الاخرين ويطالبهم بذلك، يستغل الاخرين، ويراه من حوله أنانياً وشديد الغرور، ومهووس ومعظم لنفسه.

7.      إضطراب الشخصية الوسواسية القهرية (OBSESSIVE COMPULSIVE PERSONALITY DISORDER)

يكون دائماً بحاجة لابقاء كل شيء منظم وفي محله ومسيطراً عليه، يضع ضوابط ومقاييس عالية لنفسه وللاخرين، يعتقد أن طريقته هي الافضل في عمل الاشياء،يقلق عندما يرتكب هو أو غيره خطأً ما، يتوقع كارثة  إذا لم تكن الامور في حالة الكمال، يكره ويعارض انفاق المال على نفسه أو على الاخرين، لديه ميل للتعلق بالاغراض التي لا قيمة لها.

8.      اضطراب الشخصية المتشككة (PARANOID PERSONALITY DISORDER)

والشخص المصاب بهذا النوع من الاضطراب يتميز بصعوبة اإتمان الاخرين حتى الاصدقاء، ويجد الوثوق في الاخرين صعباً جداً لاعتقاده أنهم سوف يستغلوه أو يستفيدوا منه، يراقب الاخرين عن كثب باحثاً عن أدلة للخيانة أو العداء، يتوقع المخاطر والمخاوف التي لا يراها الاخرون في الاحداث اليومية الاعتيادية.

9.      اضطراب الشخصية الفصامية  (SCHIZOID PERSONALITY DISORDER)

لا يرغب بعقد علاقات قريبة مع الاخرين حتى أفراد العائلة، يعتقد أن العلاقات تتعارض مع الحرية الشخصية وتسبب المشاكل، يفضل البقاء وحيداً ضمن أفكاره الشخصية، يفضل أن يعيش وحيداً دون تدخل من أحد، ومتعه في الحياة قليلة ، ليس لديه اهتمام بالجنس أو المودة والعواطف، لذلك يكون بارد المشاعر تجاه الاخرين.

10.  اضطراب الشخصية شبه الفصامية (SCHIZOTYPAL PERSONALITY DISORDER)

يجد الارتباط بعلاقات حميمة صعباً جداً، يفكر ويتصرف بطرق يجدها الاخرين شاذة ، كاستخدام كلمات وجمل غير معهودة، في نظر الاخرين هو شخص غريب الاطوار،يعتقد أنه يستطيع قراءة افكار الاخرين أو أن لديه حاسة سادسة أو قدرات خاصة،يحس بالتوتروالقلق عندما لا يشاركه الاخرون اعتقاداته،ويشعر بالقلق والارتياب في المواقف الاجتماعية .

وكما تختلف هذه الحالات عن بعضها كثيراً ، فهي ذات مدى واسع من الاختلاف في السمات وشدتها. كما أنه من الشائع وجود أكثر من نموذج شخصية واحدة لدى الشخص الواحد فتكون شخصيته مزيجا من نوعين أو ثلاثة انواع أو اكثر من انواع اضطرابات الشخصية .

ولا يعتبر الشخص مضطرب الشخصية إلا إذا كان الاضطراب جلياً ويوصف صاحبه بالغرابة والشذوذ واحياناً بالجنون وكانت اضطراباته تسبب الاذى والمشاكل له ولمن حوله خصوصاً زوجته وعائلته.

ويعتبر تشخيص الاضطراب لمن يعاني منه ضرورياً لمعرفة شخصيته واسباب اضطرابه المحتملة ومساعدته في علاج نفسه . أما بالنسبة لزوجته وأسرته فأن تشخيص اضطرابه يسهل التعامل معه وتكهن سلوكياته وردود افعاله والتحرر من سلطته واعطائه قيمته الحقيقية ومكانته الصحيحة، إذ لا يمكن لشخص مضطرب الشخصية أن يتحكم بمقدرات ومصيرزوجة واولاد وربما أفراداً آخرين ترتبط حياتهم به.

 

المصادر

http://www.mind.org.uk/information-support/types-of-mental-health-problems/personality-disorders/types-of-personality-disorder/#.WCiKaoVOJhg

http://alcoholrehab.com/drug-addiction/substance-abuse-and-personality-disorders/

Advertisements