يصبح احياناً من الضروري القدرة على تمييزالطرف الاخر: هل هو غضب ؟ أم قهر واعتداء وتسلط ؟ وهل أن كل اعتداء سببه عدم القدرة على السيطرة على الغضب؟

ماهو الغضب؟

الغضب هو شعور طبيعي يمر به كل انسان، انه استجابة طبيعية لتهديد أو خوف أو ظلم واقع. وقد يتصرف الشخص الغاضب بشكل غير مقبول، كأن يتكلم بصوت مرتفع، أو يكون منفعلا ومتهيجاً، أو يتحرك بشكل انفعالي، وغير ذلك مما لا يتضمن تصرفات مدمرة أو عدوانية، طالما أن انفعالاته يكون الغرض منها هو التعبير عن غضبه من الشخص المسيء، وليس لغرض ارهابه أو الاعتداء عليه. ومن المؤكد انه بالامكان التعبير عن الغضب بشكل عاطفي، والسيطرة على المزاج وتذكر احترام الطرف الاخر.

ما هو الاعتداء؟

الاعتداء يختلف عن الغضب كثيراً، فمع انه مرتبط بالغضب ظاهرياً لكن السبب الحقيقي المحرك له هو الرغبة بفرض السيطرة والسلطة. فمعظم الاشخاص المعتادين على الاساءة للاخرين بأي نوع من الاساءة اللفظية أو الجسدية أو النفسية أو الجنسية أو كلها معاً، هم ليسوا غير مسيطرين على تصرفاتهم ابداً، فهم عادةً يتصرفون بشكل متعمد ومدروس، مع معرفة تامة بما يقومون به فهم يقومون بافعالهم العدوانية لأعتقادهم أنها من ضمن حقوقهم المشروعة.

يعتقد المعتدي أنه له الحق في الاعتداء على الاخرين قد يكون بسبب كونه ذكراً أو يمتلك مكانة أو هيبةً، أو من أصل أو سلالة معينة، أو لان النظام الإجتماعي أو الديني يمنحه سلطة. وفي بعض الحالات يكون سبب سلوكه االعدواني هو احساسه بضعف امكانياته وسلطته على المستوى الشخصي فيقوي نفسه بالاعتداء والتنمرعلى الاخر.

الاعتداء يحدث في معظم الاسر ولا يشمل طبقة اجتماعية او فئة دون اخرى، ومن المهم ان نحاول معالجته بشكل مبكر فهو سلوك تصاعدي يتزايد مع الوقت ويصل الى درجات خطيرة لم تكن متوقعة في البداية.

هذه بعض الفوارق بين الغضب الطبيعي والاعتداء

  1. أن المعتدي يصب غضبه مهما كان سببه على اشخاص محددين، كالزوجة ،الاطفال ،كبار السن الضعفاء، المعاقين، وحتى الحيوانات المنزلية.فهو يختارالضعفاء والأقل منه سلطةً أو الادنى في المكانة الاسرية أو الاجتماعية. وهو ما يعني أن اعتداءه لن تكون له عواقب خطيرة وجدية، بل يتغاضى عنه ويهمل وتكون نتائجه بسيطة.لذلك يكون غاضبا بشكل حقيقي تجاه هؤلاء، ويختار ان يتصرف بطرق عدوانية معهم بناءاً على ذلك، بينما يختار ان يكون مسيطراً على غضبه وسلوكه تجاه الاشخاص الذين يعتبرهم في مكانة مساوية أو اعلى منه أو عندما يرى احتمال حدوث عواقب وخيمة لسلوكه العدواني.
  2. أن الغضب قد يحدث لسبب ما وعلى فترات متباعدة في حين أن المعتدي يكون غضبه مستمراً وبلا اسباب منطقية تجاه اشخاص محددين كزوجته وعائلته.
  3. الغضب هو حالة بحث عن تشخيص لمشكلة وايجاد حلول لها مع الطرف الاخر، اما الاعتداء فيكون بغرض تعزيز السلطة وتحقيق النصر على الطرف الاخر واذلاله واهانته.
  4. يمكن ملاحظة أن الشخص الغاضب يستخدم (أنا) اثناء نوبة الغضب لاحساسه بالظلم والقهر، بينما الاعتداء يكون هدفه قمع واسكات وتخويف الاخرفيكثر المعتدي من استخدام (انت) اثناء الاعتداء.
  5. قد يحدث الغضب لحاجة الغاضب للاهتمام، والتقدير، والتعويض أو لايجاد حل لمشكلة ما، أما الاعتداء فيكون غرضه الانتقام والعقاب والاهانة والاذلال.
  6. الشخص الغاضب يعبر عن مشاعره الشخصية، لكن المعتدي يهاجم المقابل وينقل مشاعره ومشاكله ويعلقها على الاخر.
  7. يكون الغضب مصاحباً للحب لانه يهدف للتواصل وحل المشاكل مع الطرف الاخر، اما الاعتداء فدوافعه الكره والانتقام والابتعاد عن الطرف الاخر.
  8. يحدث الغضب عادةً بشكل انفجار مقتضب ينتهي باغلاق الموضوع. أما الاعتداء فينشأ من ضغينة واستياء ورغبة في الانتقام ناره لا تخمد ولا نهاية له.
  9. تظهرعلامات الغضب الطبيعي تجاه افراد عشوائيين أما المعتدي فيهاجم افرادا معينين في كل مرة وإن كانوا لا علاقة لهم بالسبب المؤدي للغضب.
  10. فالشخص الغاضب عندما يتصرف بشكل غير لائق، يشعر بخطئه، ويعترف أنه قد تخطى حدوده عندما رفع صوته او تصرف بشكل غير مقبول، فهو يتقبل الانتقاد ويعمل على عدم تكرير سلوكه الخاطئ بشكل جدي وقد لا يتكرر منه ذلك. بالمقابل فان الشخص العدواني لا يتحمل مسؤلية تصرفاته وقد ينكر حدوث الاعتداء اساساً ويقلل من جديته، ويلوم الطرف الاخر على التسبب فيه.

بعد قراءة الفوارق السابقة ، تستطيع أن تسأل نفسك: ماهي الدوافع التي جعلت الطرف الاخر يثور غضباً عليك ؟ هل هي لغرض التواصل وحل المشاكل ، أم أن الدوافع الحقيقية هي فرض السلطة بواسطة التنمر والاساءة والاعتداء على الاخرين ؟

المصادر

http://www.tommoon.net/articles/WhenAngerAbuse.html

http://marriagecounselingblog.com/marriage-counseling/difference-between-anger-abuse/

 

 

 

Advertisements