بسبب نشأة هذا الطفل مع ام او اب مضطرب، فالعلاقة التي اعتاد عليها هي علاقة مشوهة، وفاسدة. لذلك سينجذب في كبره لعلاقة زوجية مضطربة تتراوح بين الاساءة والصلح فهو معتاد على هذه العلاقة بين والديه. وبصورة عامة فهو تناسبه العلاقة العاطفية المشوهة، وقد يكون ضعيفا ويقوم بدور الضحية فيسعى لارضاء شريكته واسعادها حتى لو تطلب ذلك الغاء شخصيته ورغباته ومشاعره.

ابن الشخص النرجسي سيكتشف ان اباه شخص مضطرب وسوف يبتعد عنه ليتمكن من علاج نفسه ويغير حياته بالشكل الذي يختاره بعيدا عن الاب المتسلط. لكن المثير للاهتمام هو ردة فعل هذا الاب تجاه تعافي ابنه نفسياً وابتعاده عن سلطته، إذ يحس بالهلع والخوف على وجوده، وسيبحث عمن حرض ولده عليه، ويهاجمه ويقاطعه حتى لو كان شخصا مقربا منه، مما يبين مدى اهمية حاجات الاب النرجسي العاطفية، وكونها اهم من حاجات الابن النفسية والعاطفية في نظره.

كيفية التخلص من اثار قهر وتسلط الام او الاب النرجسي

إن التعافي من آثارهذه الطفولة المؤذية، صعب. فعدم اشباع الحاجات العاطفية لمدة طويلة يجعل الشفاء صعباً لكنه ليس مستحيلاً.

وهذه بعض الارشادات التي تعين على شفاء البالغين الذين نشأوا في ظل ام او اب نرجسي السلوك:

  1. إبدأ اولاً بالعمل من خلال الحزن، إمنح نفسك الوقت للحزن، على الأم أو الأب الذي لم تحظ به.
  2. إعترف بأنك لم تتعلم كيف تتعامل مع العواطف، وإبدأ بالعمل على ذلك.
  3. اعمل على أن تحب الطفل الذي بداخلك بالشكل الذي لم يفعله ذلك الاب أو الام.
  4. توقف عن الامل بأن ذلك الشخص النرجسي سيتغير يوماً ما، فهو لن يتغير أبداً.
  5. ذكر نفسك يومياً بأن عليك أن تعتني بنفسك، فهذه الحاجة للعناية بالنفس لها اهمية كبيرة.
  6. تذكر بأنك مهم أيضاً بل إنك مهم كثيراً.
  7. لا تكره نفسك ولا تؤذ نفسك، فأنت انسان جيد، وتستحق الحب والاخلاص.
  8. توقف عن الخوف من والدك النرجسي، فأنت كبير، وقد نجوت من جحيمه، ومن حقك أن تبني حياتك الخاصة، فابدأ بمحو ذلك الخوف.
  9. تخلص من شعور عدم الانتماء أو عدم الاندماج مع الاخرين، فهذا الشعور زرعه فيك الاب النرجسي ليجعلك معاقاً وتابعا له ويجب عليك أن تتخلص منه.
  10. تذكر انك لست وحيداً فهناك الكثيرين مثلك اكثر مما تتصور.
  11. ابحث عن اشخاص آخرين كحالتك وتواصل معهم وابحث عن اختصاصي في العلاج النفسي ليساعدك.
  12. ربما مازلت تخشى من اتخاذ قرارات إذ أن ذلك ما ربيت عليه، لذلك إبدأ باتخاذ خطوات بسيطة ولا تخشى أن تكون مسؤلاً عن حياتك وقراراتك.
  13. الشعور بالذنب كان مصاحباً لك وهو اسوأ عدو لك، فهو اصعب المشاعرالتي تحتاج لمحاربتها لكن عليك أن تنتصر على هذا الشعور وتتخلص منه.

شكل العلاقة مع الاب النرجسي عند الكبر

الانفصال عن الاب النرجسي بالشكل الذي يجعل ولده معتمدا على نفسه يبدو فكرة مستحيلة. فمن المؤكد ان هذا الاب كان مضطهدا ومتسلطاً عاطفياً وجسدياً لكنه مازال أباً لهذا الابن ولا يمكن التنكر لتلك العلاقة.

فالابن سيكون امامه خياران: إما أن يقطع اتصاله تماماً بوالده النرجسي المتحكم، أو أن يبقي على اتصال محدود معه.

فاذا إخترت أن تبقى على علاقة محددة به فعليك الالتزام بارشادات صارمة وواضحة في هذه العلاقة:

  1. تذكر أن سلوك الشخص النرجسي هو سلوك مرضي غير طبيعي وليس صعوبة في المزاج فقط.
  2. ضع حدوداً واضحة للعلاقة والزيارة بينكما ولا تكافئه على اختراقها.
  3. لا تسمح لنفسك أن تكون العوبة بيده وأن يتحكم بأفكارك وقراراتك، وحتى ذاكرتك للاحداث.
  4. كن متأكداً أن الاصدقاء لن يفهموا موقفك وقد يتهموك بالعقوق، لكنك وحدك تعلم استحالة العلاقة الطبيعية معه فلا تقلق.
  5. احمي اولادك من جدهم النرجسي فهم ليسوا بحاجة للتعرض لسلوكه المرضي.
  6. افعل ما قررت ان تقوم به ولا تهتم بتبرير او اقناع ابيك بقراراتك.
  7. اعلم انك اذا قاطعته ثم اعدت العلاقة ثانية فسيجعلك تدفع ثمنأً غالياً لعدم رضاه عنك ولن يعتبر اعادة العلاقة بداية لصفحة جديدة أو فرصة ثانية للعلاقة الطيبة.
  8. اذا كان الاب النرجسي بحاجة لعناية في كبره حاول ان تجد من يساعدك ولا تجعله يعتمد عليك وحدك في العناية به، لان ذلك يستنفذ طاقتك النفسية والعقلية.
  9. اعطه المعلومات الضرورية فقط لتقليل تسلطه وتحكمه.
  10. قد تضطر لقطع العلاقة معه ليس انتقاماً منه ولا عقوبة له، انما كي تعيش بسلام.

تكملة سلسلة المقالات حول النرجسية:

مواصفات الشخص النرجسي.

الشخص النرجسي واضطراباته السلوكية.

اسباب تكون النرجسية.

دور وتأثيرات سلوك الاب النرجسي تجاه ابنائه

الدليل الرئيسي لمجموعة المقالات حول النرجسية

Advertisements